تسجيل الدخول تسجيل الدخول
لا توجد لديكم رسائل جديدة جميع الرسائل
لا توجد لديكم متابعات جديدة جميع المتابعات
لا توجد لديكم تفاعلات جديدة جميع التفاعلات
لا توجد لديكم تقييمات جديدة جميع التقييمات
جميع الفئات | مقالات | ألبومات | مقاطع الفيديو

نصائح مينارا لتوفير المساحة في المنازل ذات التصميم المفتوح

مواضيع و مقالات > منازل > غرف المعيشة

تاريخ الإصدار: 2017-09-08

صاحب المقال: فريق منارا

الكلمات المفتاحية: شقه مفتوحة ستوديو شقة ستوديو شقة شبيهه بالاستديو المفتوح شقة نظام مفتوح مطبخ أمريكي مطبخ مفتوح مطبخ مودرن

هناك العديد من التصميمات العصرية التي انتشرت مؤخرا في وطننا العربي ، ومنها تصميم المنازل المفتوحة ، والتي يكون فيها المطبخ منفتحا على ردهة المنزل ، وليس في غرفة منفصلة كما كان العهد به قديما ، ولمعلومات أكثر عن تلك التصميمات المفتوحة إليكم هذه المقالة الثرية.

تعد الشقق السكنية ذات التصميم المفتوح، من أكثر أنواع الشقق انتشاراً في الوطن العربي، وذلك يرجع إلى صغر المساحات المتوفرة، بالنسبة للإمكانيات المادية المتاحة. في هذا المقال، نستعرض نموذجين من أفكار التصميم الداخلي لهذا النوع من الشقق، والتي تساعد على توفير المساحة بقدر الإمكان بدايةً من اختيار المكان المناسب للخزانات، مروراً بالأسرة القابلة للطي واختيار الألوان المناسبة، وانتهاءً بقطع الأثاث متعددة الاستعمالات.

شقة ستوديو ذات تصميم مفتوح :

هذه الشقة ذات التشطيب المستوحى من ألوان الأخشاب الطبيعية تتمتع بألوان فاتحة، خلابة؛ مما يبعث النفس على الراحة والسكون، كما أن الجدران مطلية باللون الأخضر الزيتي؛ الذي أضاف رونقاً من الأناقة الخلابة للمكان. إن التوزيع المتناسق لقطع الأثاث، إلى جانب التنوع في الألوان المستخدمة في كل من الأرضية، والجدران، رسم حدوداً بين كل منطقة والمنطقة المجاورة لها، وهو ما أدى في النهاية إلى إظهار المكان بصورة أوسع مما هو عليه في حقيقة الأمر؛ ومما ساعد أيضا على ذلك، هو ذلك الجدار الموضوع بشكل هندسي رائع، حيث قام بتحديد غرفة المعيشة بشكل أوضح، على الرغم من أن المكان ذو تصميم مفتوح من الأساس.

إن الحواف الدائرية للأثاث المستخدم، إلى جانب الأرجل الخشبية المرتفعة عن الأرض، بالإضافة إلى تصميم كل من الإضاءة، والمنضدة، ومقاعد الطاولة، أضاف لمسة جمالية ساحرة مستوحاة من العصور الوسطى، كما أن ارتفاع أرجل الأثاث عن الأرض، جعل المكان يبدو أكثر اتساعاً، حيث يمكن رؤية ما هو خلف هذه الأرجل، بعكس قطع الأثاث ذات القاعدة العريضة التي تعطي انطباعاً بضيق المكان.

 

و يعد اختيار المكان المناسب لكل قطعة من قطع الأثاث، من الأسس الواجب إتباعها، وتطبيقها بشكل سليم لتوفير المساحة بشكل ملحوظ، ويتضح ذلك من خلال المكان الذي وضعت فيه مقاعد المنضدة، حيث وضعت أمام التلفاز، وخلف قطع الأثاث لتوفر مقاعد إضافية للضيوف - أو حتى أصحاب المكان – وذلك بدلاً من وضع كرسي أثاث آخر،وإحداث زحام في غرفة المعيشة.

أما عن المطبخ، فهو يقبع في مكان صغير، وهادئ، حيث يشغل نهاية هذا الممر الصغير، وقد يبدو المطبخ ضيقاً بعض الشيء، إلا أن موضعه في نهاية هذا الممر؛ يتيح كامل مساحة الممر لاستخدامها كجزء من المطبخ.

أحد أكثر الأشياء المدهشة في هذه الشقة هو موضع السرير، حيث يقبع تحت النافذة مباشرة، و على الرغم من أنه يشغل مساحة صغيرة، إلا أن موضعه إلى جانب النافذة، يجعله مفتوحاً على العالم الخارجي بأسره، و هو ما يوحي بالاتساع، وتقع خزانة الملابس في أكثر الأماكن عبقريةً و توفيراً للمساحة على الإطلاق؛ أسفل السرير.

على الرغم من صغر مساحة الحمام، إلا أن موضع حوض الاستحمام في الزاوية، و غسالة الملابس الصغيرة، بالإضافة إلى خزانة الحمام؛ التي وضعت فوق غسالة الملابس، من العوامل التي ساعدت بشكل فعال على توفير المساحة بقدر الإمكان، كما أن موضع المرحاض على الجانب المقابل - إلى جوار المغسلة - أعطى مساحة واسعة في منتصف الحمام.

شقة شبيهة بالاستوديو ذات تصميم مفتوح :

في هذه الشقة ذات التصميم الشبه المفتوح، يوجد جدار فاصل بين غرفتي المعيشة، وغرفة النوم، وهو ما أتاح أمام المصمم إمكانية استخدام لون مختلف في كل غرفة؛ فقد قام المصمم بإعطاء غرفة المعيشة لوناً فاتحاً مناسباً لأجواء المرح، والصيف بالإضافة إلى ألوان هادئة، وخلابة لغرفة النوم، وهو ما يساعد على إضفاء جو من الراحة و الطمأنينة.

 

و من أهم ما يميز هذا التصميم هو الاختيار العبقري للديكورات، حيث أنه من المستحيل تماماً تجاهل ذلك السقف المدرج، والمزخرف بأشكال هندسية رائعة، بالإضافة إلى التوزيع المدروس لقطع الأثاث المختلفة ، وأيضا، أحد أهم العوامل الفعالة في هذا التصميم هو حسن اختيار الألوان، فلون الأثاث متناسق تماما مع لون الأرضية، وحواف الباب؛ كما أن لون كل من المكتب والكرسي، هو نفس لون الجدران؛ ويفيد هذا التجانس في الألوان في أن القطع ذات الألوان المتشابهة تظهر، وكأنها قطعة كبيرة واحدة عند النظر إليها، وهو ما يبعث على الإحساس بأن مساحة المكان متسعة.

 

و يوفر هذا المكتب الصغير الكثير من المساحة من حيث حجمه، و لونه، و أدراجه الصغيرة، و خزانته الجانبية، الى جانب المكتبة المعلقة من فوقه.

و يشغل المطبخ المنطقة الواقعة في آخر الرواق، وهو ما يساعد على توسيع مساحته، من خلال إمكانية استغلال كامل مساحة الرواق. أما عن غرفة النوم، فإنها تتمتع بباب واسع يوحي بالحرية و المساحة، إلى جانب تمتعه بالألوان المتناسقة مع نغمة ألوان الغرفة، أضف إلى ذلك الإضاءة الخافتة التي تبعث على الهدوء و الراحة.

ولأن القاعدة الأساسية في توفير المساحة، هي اختيار الموضع المناسب لقطع الأثاث، فان الخزانات الجانبية للأسرة مدمجة بشكل رائع مع خزانة الملابس، حيث يمكن سحبها للخارج، وإدخالها مرة أخرى كما لو كانت أدراجا.

بعيداً عن ذلك كله، فان كامل السرير يمكن طيه، وإدخاله إلى الخزانة،كما بهذا الشكل؛ حيث يظهر في موضعه - داخل الجدار أو الخزانة الأصلية - رفوفاً و خزانات إضافية، مما يعمل على توفير مساحة هائلة لمختلف الأشياء.

بشكل عام، يعد الاختيار الصحيح للمواضع؛ التي سيتم فيها وضع قطع الأثاث، من أهم العوامل التي توفر المساحات بالنسبة للشقق الصغيرة. كما أن حسن اختيار الأثاث نفسه يساعد على ذلك أيضاً، وإلى جانب مواضع الأثاث، فان الأثاث نفسه يجب أن يختار بعناية تامة، حيث أن قطع الأثاث الصغيرة، والبسيطة، والمدمجة، والتي تحمل أفكاراً عصرية، من أهم العوامل التي تساعد على توفير المساحة بشكل هائل ، وإلى جانب هذا، فان الألوان، والإضاءة، والمفارش هي الأخرى من العوامل؛ التي تساهم بشكل فعال في إظهار المساحة أكبر مما هي عليه في الحقيقة.

 

 

تفاعل أعضاء موقع منارا
إعجاب (0)
تعليقات الأعضاء (0)
مقالات ذات صلة
مقارنة المنتوجات ()